إستمارة و 12 شهـــرا فــقـــط للهجـــرة إلـــى كنـــدا!

إستمارة و 12 شهـــرا فــقـــط للهجـــرة إلـــى كنـــدا!
إستمارة..12 شهـــرا فــقـــط للهجـــرة إلـــى كنـــدا!

تم تقليصها من قبل السلطات الكندية لتسريع الهجرة

 إنشاء بنوك خاصة لانتقاء اليد العاملة المؤهلة

 الأولوية في الهجرة لأصحاب الفترات التكوينية الطويلة

دخلت، أوّل أمس، إجراءات الهجرة الجديدة نحو كندا، والتي من خلالها تم تقليص معالجة قبول طلبات المهاجرين الجدد من 32 شهرا إلى 12 شهرا فقط.

وحسبما أكده موقع «راديو كندا»، فإن القانون الجديد الخاص بالهجرة إلى كيبك، دخل حيز التطبيق هذا الأسبوع، والذي أقر العديد من التدابير التي تهدف إلى تسهيل إجراءات القبول للوافدين الجدد إلى كندا.

وحسب ذات المصدر، فإن الإجراء الجديد يعوّض التدابير القديمة، بإجراءات جديدة، تعطي الأولوية للمترشحين الذين تكون وضعيتهم تستجيب لاحتياجات اليد العاملة في كندا، والذي من شأنه تعزيز الشركات الكندية، لاسيما وأن العمل يبقى من أحسن وسائل الاندماج في بلد الاستقبال.

وفي السياق ذاته، منحت الحكومة الكندية من خلال تدابير الهجرة الجديدة، الأولوية لمن يملكون فترات تكوينية طويلة المدى، على حساب قطاع التكوين، لاسيما وأن المهاجرين الذين توافدوا على كندا، كانوا يملكون مؤهلات كبيرة، وهو ما يتناقض مع الاحتياجات الحقيقية لسوق العمل الكندي.

وحسب المصدر ذاته، فإن بوابة الهجرة الجديدة «اريما»، ستستقبل طلبات الهجرة من خلال نظام التصريح بالمصالح، في أي وقت، والذين يتم ترتيبهم حسب سلم ترتيب.

وبناءً على عدد النقاط التي يتحصل عليها طالب الهجرة، يتم تمكينه من إيداع طلب للحصول على شهادة الانتقاء للهجرة إلى كندا، حيث يتم منح الأولوية لمن يمتلك أكبر عدد من المؤهلات أو الحاصلين على دعوة من قبل ربّ عمل كندي.

وذكر ذات المصدر، أن باب الهجرة يبقى مفتوحا طوال السنة، حيث يتم الاحتفاظ ببيانات طالبي الهجرة في بنك المترشحين، الذين يتعين عليهم إيداع استمارة التصريح بالمصالح، والتي بموجبها يتم تحليل بيانات طالبي الهجرة، وخاصة خبرتهم المهنية ومشوارهم الدراسي.

وكذا تحصيلهم في اللغة الفرنسية، حيث يتم منحهم علامة وفقا لمقاييس الانتقاء، وعلى ذلك الأساس يتم اختيار الأشخاص الذين يستجيبون للمعايير، ومن ثمّ يتم استدعاؤهم لإيداع طلب شهادة الانتقاء، التي تسهل من عملية طلب الإقامة الدائمة.

وستعطى الأولوية  للمترشحين الذين يملكون تكوينا أو خبرة مهنية في القطاعات التي تعرف ندرة، حيث سيعمل نظام الهجرة الجديد على تسريع عملية وصول الأشخاص الذين وقع عليهم الاختيار.

وتشمل خطة الهجرة إلى كندا للأعوام 2018-2020، جذب 980 ألف مقيم دائم جديد، الذين سيكونون ضمن فئة المهاجرين الاقتصاديين، من خلال الالتزام بخطة مدتها ثلاث سنوات، والخروج عن خطط الهجرة السابقة.

طالع أيضا

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً